نيابة العمادة لما بعد التدرج والبحث العلمي والعلاقات الخارجية

نيابة العمادة المكلفة بما بعد التدرج والبحث العلمي والعلاقات الخارجية

تعمل نيابة العمادة المكلفة بما بعد التدرج والبحث العلمي والعلاقات الخارجية على مساعدة العميد في أداء مهامه، بإشراف مباشر من نائب العميد ومصالحه الثلاثة، متمثلة في: مصلحة متابعة التكوين فيما بعد التدرج، مصلحة متابعة أنشطة البحث، مصلحة التعاون والعلاقات الخارجية.

وهي في هذا الإطار تتكفل بالسهر على سير مناقشة المذكرات وأطروحات ما بعد التدرج بالإضافة إلى حرصها على متابعة مختلف أنشطة البحث العلمي.

كما تسهر على متابعة سير امتحانات الالتحاق بالدراسات ما بعد التدرج ، ويمكنها كذلك أخد أو اقتراح الإجراءات الضرورية لضمان السير الحسن للتكوين في طور ما بعد التدرج.

أما في مجال الشراكة والتعاون العلمي فتقوم نيابة العمادة بالمبادرة بأعمال تهدف إلى ربط علاقات الشراكة مع مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية 'كما يمكنها أيضا أن تبادر بكل ما من شأنه تنشيط ودعم التعاون مابين الجامعات الوطنية والدولية. وفي مجال تكوين الأساتذة فان نيابة العمادة تسهر على تنفيذ برامج تحسين مستواهم وتجديد معلوماتهم.

وزيادة على ذلك تتكفل نيابة العمادة بمتابعة سير المجلس العلمي للكلية والمحافظة على أرشيفه .