العرف وأثره في تغير الفتوى: دراسة تحليلية تطبيقية

  • بدر الدين عماري جامعة وهران 1 أحمد بن بلة - الجزائر
Keywords: الأثر, الأحكام, العرف, العادة, المصالح, الفتوى

Abstract

الملخص: إنّ من أعظم أصول الدّين وقواعده مراعاة موجبات تغير الفتوى التي قد نص ّ عليها المحققون من علماء الأمة، والتي بسببها تتغير الفتوى إلى ما يناسب الزمان والمكان والعرف والحال الذي لا يخالف الشريعة الإسلامية، ذلك أنّ الفتوى قد تختلف وتتغير باختلاف ّ ه، وت غ يّ ر ما بنيت عليه، بمعنى: أن هناك من الفتاوى ما تكون مبنية على ن ّ ص ثابت في كتاب الل ّ أو في سنة رسوله - ه عليه وسلم صلى الل - وهذا الحكم عامٌ لا تغيير فيه ولا تبديل، فتثبت بذلك الفتوى حينئذ؛ لأن مبناها ليس على زمان أو مكان أو عرف أو حال معين، وهناك من الفتاوى ما تكون مبنية على عرف معين أو معنى معين، أو في حال معينة، فإذا تغيرت هذه الأحوال والأعراف، تغيرت الأحكام، وبالتالي تتغير الفتوى إلى ما يناسب حال الناس واحتياجهم، وأعرافهم، وزمانهم ومكانهم بما لا يخالف النصوص الشرعية؛ لذلك كان الهدف من هذه الدراسة بيان قيمة العرف في الحياة العملية ووجوب الرجوع اليه قبل إصدار الفتوى؛ وقد تمّ استخدام المنهج الاستدلالي ومعه المنهج الاستقرائي لتحصيل تلك النتائج؛ لنخلص في الأخير الى قيمة العادات كثوابت اجتماعية لا يمكن الاستغناء عنها لارتباطها بيوميات الانسان التي يعيشها ومن هنا يستحيل بأي حال من الأحوال خروج الفتوى عن العادات الإنسانية بشرط ألا تصادم النصوص الشرعية القطعية أو الكليات الشرعية التي جاءت مقاصد التشريع لتحصيلها باعتبار أن في مصادمتها هدم لثوابت الدين وكلياته القطعية

Abstract: One of the greatest origins of religion and its rules is taking into account the reasons for changing the fatwa that the scholars of the nation have stipulated, and because of it the fatwa changes to what suits the time, place, custom and situation, which does not violate Islamic Sharia, because the fatwa may differ and change according to the change and change of what it is based on, Meaning: There are some fatwas that are based on a fixed text in the Book of God, or in the year of his Messenger - may God’s prayers and peace be upon him - and this ruling is a year in which there is neither change nor alteration, so the fatwa is proven at that time, because its structure is not based on time, place, custom or A specific situation, and there are fatwas that are not based on a specific custom or meaning with me N, or in a specific case, if these conditions and norms change, the rulings change, and thus the fatwa changes to what suits the condition of the people, their needs, customs, time and location in a manner that does not contradict the legal texts. To him before the fatwa was issued; the inferential approach and the inductive approach were used to collect those results; to finally arrive at the value of habits as social constants that cannot be dispensed with because they are related to the human diaries he lives in, and from here in no way it is possible for the fatwa to depart from human habits provided Blood texts legitimacy peremptory or legitimate purposes of the colleges that came legislation to collect as Massadmtha demolition of the fundamentals of religion and Klyate final.

 
Published
2020-12-31
How to Cite
عماريب. ا. (2020). العرف وأثره في تغير الفتوى: دراسة تحليلية تطبيقية. Traduction Et Langues, 19(02), 317-340. Retrieved from http://www.univ-oran2.dz/revuetranslang/index.php/translang/article/view/188